ايجابيات الرضاغة

سواء أن اتّخذت القرار بما يتعلق بالرضاعة ام انك ما زلت حائرة، فإن الأسابيع الاولى بعد الولادة ليست سهلة. لكي تتغلبي على اللحظات الصعبة, هنا، نقدم لك تلخيص قصير عما يعرفه العلم عن فوائد وحسنات الرضاعة:
 

مؤسسات الصحة والبحث العلمي يدعمون باستعمال الحليب بدون إضافات طيلة الستة اشهر الأولى من الحياة وذا امكن الاستمرار بالرضاعة حتى جيل سنة,  لان حليب الام هو الأكثر ملائمة للطفل. الإيجابيات لطفلك:

1. الرضاعة تقلّل من الميل للسمنة في جيل البلوغ.
 

2.الرّضاعة تقلّل من احتمال الاصابة بإلتهابات في جهاز التنفس، الهضم، إلتهابات الأذن وغيرها.
 

3.الرّضاعة تضعف من احتمال الاصابة بامراض مزمنة، مثل:الرّبو (الاستما)، السيلياك, التهاب الجلد التأتبي.
 

4.الرّضاعة تقلّل من احتمال الاصابة بأمراض خطيرة، مثل: سرطان الدم (لوكيميا) والموت السرّيريّ.
 

5.الابحاث اثبتت ان الرّضاعة تحسّن الذّكاء.

بالتأكيد لك أيضا الارضاع مفيد:

-اقل نزيف بعد الولادة عند النساء المرضعات.

 

-الرضاعة تساعد بإنزال الوزن الزائد الناتج من فترة الحمل.
 

          -تقلّل من احتمال اصابتك بأمراض مزمنة وصعبة كالسّكّري وأورام الثّدي والمبيض

-الرّضاعة، في نهاية المطاف، تؤدي لتوفير ماديّ كبير، عدا عن هذا كله، بعد التغلّب على البداية الصّعبة، هي متوفّرة لطفلك في كل زمان ومكان أنت موجودة فيه كما وانه لا يوجد بديل للعلاقة الخاصّة الّتي تتطوّر بينك وبين طفلك بفضل الرّضاعة.

التحديث الأخير-مايو 2017
الكتاب- د.يئير صدقه Md Phd مختص بطب الاطفال, الاعصاب وتطور الطفل.

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية