"رأسي يؤلمني"،  مرة أخرى يقول  لك، ولا تعرف إذا يقول ذلك مرة اخرى بسبب جذب الانتباه أو التعب الزائد، أو ربما كنت انك تهمل\ين  شيئا جدياً. كيف تعرف كم تقلق؟

 

صداع عند الأطفال؟ هذا حقيقي؟
 

اذاً نعم ، إنه حقيقي ، هناك صداع عند الأطفال وحتى عند الأطفال الصغار. في عمر 4 سنوات ، أبلغ حوالي 5٪ من الأطفال عن وجود صداع حاد يأتي ويذهب. 5 ٪ هو قليل جدا وبحلول سن 18 عاما ، 90 ٪ من الأطفال سيبلغون عن الصداع!
 

 

ما الذي يمكن أن يسبب الصداع؟
 

من المعتاد تصنيف الصداع إلى مجموعتين -
 

هناك صداع "أولي". يشير هذا إلى الصداع الذي ليس له سبب أو سبب محدد لتحديده. هناك صداع "ثانوي" يصاحب مشكلة طبية أو أخرى.
 

 

ما هي أنواع الصداع الأولية التي تظهر عند الأطفال؟
 

ما يميز هذه الصداع هو أنها تميل إلى أن تأتي وتذهب، حيث لا يوجد اتجاه يتزايد في شدة أو تواتر حدوث الألم. يظهر أكثر في أوقات الإجهاد ، التوتر ، قلة النوم ، تناول الطعام ، الشرب غير المنتظم. وهناك أنواع كثيرة من الصداع الاولي، لكنفي هذه الفئة من الأطفال هناك نوعين رئيسيين من الصداع:
 

1.  الصداع الضاغط - هذا هو الصداع الذي يُشعر به كضغط على جانبي الرأس مع شدة طفيفة. عادة ما يشتكي الطفل من الصداع ولكنه قادر على مواصلة أنشطته الروتينية اليومية. في بعض الأحيان يتداخل الألم مع أفعال تتطلب مجهودًا إدراكيًا.
 

2. الصداع النصفي - نعم ، يمكن للأطفال أيضا  المعانة من الصداع النصفي. الألم في هذه الحالة قد يكون سهل، ولكن أحياناً يكون صعب  يمنع ان يستمر في الروتين اليومي. قد يكون ألم الصداع النصفي من جانب واحد أو من جانبين. في بعض الأحيان يتم وصف الألم بأنه ألم "الخفقان" أو "النبض" في العظمة الصدغية. يعاني بعض الأطفال من الغثيان أو القيء في حين يظهر الألم , والمعاناة من اضطرابات بصرية والحساسية للضوء والضجيج من حولهم.
 

ما هي المواقف التي قد تسبب الصداع "الثانوي"؟
 

الصداع الثانوي المرتبط ببعض المشاكل الطبية أو غيرها. قد يظهر مثل هذا الألم بأمراض الحرارة المختلفة مثل البرد أو الانفلونزا، التهاب الحلق أو التهاب الجيوب الأنفية. في هذه المجموعة سيظهر الألم مع أعراض أخرى. في هذه المجموعة أيضا يتواجد أطفال يعانون من الصداع لأسباب أخرى، إما بسبب انخفاض ضغط الدم , فقر الدم, مشاكل الغدة الدرقية، أو صدمات الرأس. في حالات نادرة جدا قد ينشأ الألم بسبب ورم.
 

متى يجب علي طلب المساعدة الطبية؟

- صداع يجعله يستيقظ من النوم
- صداع يستمر ويزداد سوءًا
صداع يرافقه القيء
- صداع يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة
- صداع مع التغيرات في السلوك، ومشاكل في الرؤية, الكلام أو البلع، الضعف الشديد، وضعف في الأطراف، أو اضطراب الثبات
صداع بعد صدمة الرأس
- صداع في الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة أخرى مثل اضطرابات الجهاز المناعي والسرطان ومشاكل في القلب ، إلخ.
- صداع يظهر في طفل يقل عمره عن 3 سنوات

 

التحديث الاخير-يونيو 2017 

 الكتّاب-  د. يئير صدقة, MD PHD, مختص بطب الاطفال, الاعصاب و تطور الطفل
 

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية