امتحان TOVA

هذا اختبار من ضمن مجموعة من اختبارات محوسبة التي قد تساعد في تشخيص ومراقبة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. من المهم ملاحظة أن الاختبار لا يشخص اضطراب الانتباه، وليس من الضروري إجراءه أو أي اختبار محوسب آخر في عملية التشخيص. يتم إجراء الاختبار أمام حاسوب ويبدو أنه لعبة الحاسوب مملّة إلى حد ما (متعمد). يتم تقديم الصور بأشكال مختلفة على الشاشة. الصورة تُعتبر شكلاً من أشكال الهدف الذي يجب أن يستجيب له الشخص بنقرة زر ، وصورةتُعتبر مصدرًا  مشتت للانتباه وفيها يجب عليه تجاهلها. نظرًا لأن الصور متكررة والاختبار طويل (اكثر من20 دقيقة) ، يجب أن يكون الشخص منتبهًا للوقت لتحديدالمزيد من المنبهات والمشتتات

 

يتم تحديد الأداء بعدة قياسات:

  • إغفال  omission: وضع تظهر صورة الهدف فيه والشخص دون ان يجيب الشخص. هذا القياس يستعمل لقياس التشتت

  • ضغطات عرضية Commission: الشخص يضغط على الزر دون ان تظهر صورة الهدف. يستعمل هذا القياس لقياس الاندفاعية

  •  وقت رد الفعل: كم يستغرق الشخص وقتا للاستيعاب والرد على محفز

  •  استمرارية بوقت رد الفعل: لأي مدى يضغط الزر باستمرارية طيلة الفحص

  • مقياس مدى انخفاض الأداء خلال المهمة

 

هذه القياسات وغيرها مكونة من تنقيط عام الذي يدرج الاحتمال بأن الشخص المفحوص يعاني من اضطراب نقص الانتباه والتركيز.


من المهم ان نتذكر ان الامتحان لا يشخص اضطراب نقص الانتباه ولكنه يعطي دعم لاحتمال تواجد هذا الاضطراب. هذا الامتحان مع تنقيط داعم لاضطراب نقص الانتباه ولكن هذا لا يعني ان الشخص بالتأكيد يعاني من اضطراب نقص الانتباه. تنقيط سليم ليس معناه ان الشخص لا يعاني من اضطراب نقص الانتباه.

اذا كان الاختبار يدعم اضطراب نقص الانتباه، فقد يقرر الطبيب تكرار الاختبار، وهذه المرة بعد تناول ريتالين للاختبار. بهذه الطريقة، يمكن مقارنة النتائج مع وبدوندواء، والمساعدة في اتخاذ قرار بشأن العلاج.

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية