إضطراب نقص الانتباه التركيز- ما هي؟

صحيح أن الجميع يتحدثون عنها، ويبدو أن نصف العالم مصاب باضطراب نقص الانتباه والتركيز، ولكن دعونا نحاول للحظة فهم ما هو اضطراب نقص التركيز والانتباه.

حسناً، لنبدأ بأن هذا الاضطراب لا يمثل نصف العالم ، ولكن وفقًا للمصادر الطبية الحديثة ، فإن هذا الاضطراب الأكثر شيوعًا في النمو العصبي لدى الطلاب في سن المدرسة (يصل إلى 10٪). يُعرف هذا الاضطراب بالإنجليزية ب Attention Deficit Hyperactive Disorder ، أوADHD. يعني الاسم باللغة الإنجليزية في الواقع مجموعتين من الأطفال الذين يعانون من سلوكيات مختلفة تبدو مدرجة في نفس سلة اضطراب نقص الانتباه والتركيز

  • اضطراب نقص الانتباه" Attention Deficit": الأطفال الذين مشكلتهم الرئيسية هي نقص الانتباه يميلون الى  عرض العلامات التالية:

  • عدم الاهتمام بالتفاصيل

  • صعوبة الانتباه المستمر في المهام أو الألعاب

  • في كثير من الأحيان يبدو ان الطفل لا يستمع عند التوجه اليه.

  • الفشل في اتباع التعليمات بالترتيب، وإنهاء مهمة. ليس بسبب معارضة أو سوء الفهم.

  • صعوبة تنظيم المهام أو الفعاليات 

  • تجنب المواقف التي تتطلب مجهودًا عقليًا طويلًا (مثل الواجب المنزلي)

  • الميل إلى فقدان الأشياء.

  • يصرف انتباهه بسهولة من العوامل الخارجية والداخلية

  • الميل إلى نسيان الوظائف اليومية

  •  

  • فرط الحركية  "Hyperactive":أطفال كثيرون الحركة وانفعاليين. هؤلاء الأطفال يعرضون السلوكيات التالية:

  • فرط الحركة

  • غالبًا ما تظهر حركة مفرطة، إنشغال بالأصابع

  • صعوبة في الجلوس عند الحاجة للجلوس

  • الميل إلى الجري والقفز والتسلق في المواقف غير المناسبة

  • صعوبة اللعب بهدوء

  • حركة دائمة، يبدو أن الطفل "مرتبط بالمحرك"

  • الحديث المفرط

  •  الاندفاع

  • الميل للاندفاع والإجابة حتى قبل انتهاء السؤال

  • صعوبة الانتظار في الطابور عند تطلب الامر

  • الميل للتدخل في محادثات أو لعب الآخرين

قد يعاني الأطفال من اضطراب أساسه نقص التركيز والانتباه، أو من اضطراب اساسه فرط الحركة والاندفاعية. ولكن ليس من غير المألوف ظهور الاضطرابين معًا

عندما تقرأ القائمة أعلاه ، تشعر أنها تصفني بالضبط / طفلي / زوجي ، إلخ. من الطبيعي ان كل طفل(او شخص بالغ) يتصرف على هذا النحو في بعض الاحيان،  ولكن ما يميز الأطفال الذين يعانون من اضطرابات التركيز هي الوتيرة والحدة, حقيقة أن هذه السلوكيات تظهر في دورات مختلفة من الحياة (ليس فقط في المدرسة أو فقط في المنزل) ، وحقيقة أن هذه السلوكيات تسبب صعوبات كبيرة في أداء الطفل. إذا وفقط إذا تم استيفاء كل ما سبق، قد يفكر المعالج في وجود اضطراب نقص الانتباه.

من المهم أن تعرف أن مثل هذا الاضطراب قد يكون نتيجة لمجموعة متنوعة من "الاضطرابات المحاكاة" التي تؤدي إلى السلوك الذي يحاكي اضطراب نقص الانتباه الذي يجب على المشخص إدراكه ، وهناك مجموعة متنوعة من "الاضطرابات المصاحبة" التي تميل إلى الحدوث بالتوازي مع اضطراب الانتباه. لذلك ، من المهم أن يقوم المعالج بجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الطفل وتقييمها بعناية قبل تشخيص اضطراب نقص الانتباه.

بالتوفيق

 

 

كلمات الفتاح 

الانتباه

الانتباه والتركيز

فرط الحركة

اضطرابات الانتباه والتركيز 

مشكلة الانتباه والتركيز

الانتباه والتركيز بالأطفال

اضطراب نقص الانتباه

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية