منذ عمر سنة ، من المستحسن أن يأكل الطفل مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية وفقا لهرم الطعام الإسرائيلي.ينبغي توفير اطعمة مع مراعاة القيم الثقافية وعادات الطهي الخاصة بالعائلة.
 

في نهاية السنة الأولى من حياة الطفل مفضل زيادة تدريجية في الانتقال الى الاطعمة الصلبة ( "غذاء ملائم لحجم اصابعه") - غذاء في الحجم والملمس الذي يمكن للطفل ان يمسكه، مثل قشرة الخبز والخبز المحمص الجاف، قطع من الفاكهة والخضار المطهية واللينة الفواكه الناعمة والناضجة مثل الموز أو الأفوكادو, اللحوم والدواجن المطبوخة والأطعمة من قائمة الأسرة ، تؤكل مع جميع أفراد الأسرة. في هذا العمر ، يكون الطفل مستعدًا للمضغ ويحتاج إلى أطعمة أكثر خشونة. وخلال هذه الفترة ، يكون معظم الأطفال مستعدين تنموياً لتناول الطعام بمفردهم وينبغي تشجيعهم على القيام بذلك. تشمل سلوكيات الأكل المهمة خلال هذه الفترة تناول الطعام من الملعقة ، والمضغ ، والتغذية الذاتية بأصابع أو ملعقة وشرب من كوب. حتى جيل سنة من المستحسن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية، وفقا ل "الهرم الغذائي الاسرائيلي للتغذية السليمة" (قسم التغذية في وزارة الصحة).

ومن مهم الاشارة الى أن انتشار أعراض الجهاز التنفسي (الصفير، وسيلان الأنف، ومخاط) النابع من حساسية الطعام هو أمر نادر الحدوث، ولذلك في معظم الحالات لا يوجد أي مبرر موضوعي للتوصية إزالة المنتجات الغذائية المختلفة (وخاصة منتجات الألبان) من قائمة الطفل الذي يعاني من الرشح المزمن، فرط حساسية في طرق التنفس، الربو، أو التهابات الأذن المتكررة.

الكمية الأمثل من الدهون في النظام الغذائي يعتمد على مراحل نمو الطفل واحتياجاته من الطاقة. مكونات الطاقة والتغذية عالية بشكل خاص في العامين الأولين من الحياة. يالحد من كمية الدهون في النظام الغذائي يؤدي إلى الحد من كمية الدهون والأحماض الدهنية الأساسية، وبالتالي ليس من المستحسن.


:حسب توصيات وزارة الصحة         

- ممكن البدء باستهلاك حليب ניגר بعد جيل سنة.

- عسل- ممنوع قبل جيل سنة.

- مفضل تعليم الطفل باكرا الشرب من كأس وليس من قنينة.


-الاطفال الذين يتغذون من القنينة يجب الحرص على عدم استعمالها في وقت النوم, وايضا عدم استعمال قناني تحتوي على شيئ غير الماء.

-ممنوع تقديم مصاصات مغطسة بالسكر او العسل للطفل.


-يجب تجنب الحلوى وغيرها من الأطعمة التي تسبب التسوس مثل الحلوى والحبوب المغلفة بالسكر والشوكولاتة والوجبات الخفيفة والكعك  ومنتجات الألبان
المحلاة". تشير متلازمة" تسوس الزجاجة المبكرة" إلى توفير زجاجة من السكر للنوم، أو لإعطاء مصاصة غارقة في السكر أو العسل لتهدئة الطفل. تغطيس اسنان الطفل بمشروب الذي يحتوي على سكر, مثل الحليب, عصير فواكهة ومشروبات محلاة بالسكر هذا يسبب لنمو الجراثيم بفم الطفل وبالتالي الضرر باسنان الحليب الخاصة بالطفل. عندما ينام الطفل، مستوى اللعاب في الفم يقل لذلك يزيد خطر تسوس الأسنان.

 

​- الملح والصوديوم بتغذية الاطفال:

من المستحسن الحد من الملح أو مساحيق الحساء للأطفال حتى جيل 6 أشهر أو أكثر وتجنب الاستخدام المفرط للأطعمة الغنية بالصوديوم مثل الوجبات الخفيفة المالحة. هناك بعض الأدلة تشير إلى تأثير التعرض المبكر للصوديوم على زيادة صغيرة في ضغط الدم. كمية الصوديوم الموجودة في حليب الثدي للرضع حتى سن 6 أشهر كافية للحفاظ على الصحة، مما يعزز التوصية الحالية للرضاعة الطبيعية الحصرية حتى سن 6 أشهر.
 

التحديث الاخير- مايو 2017 
الكتّاب – تمار سودري BA MED , د. يئير صدقة, MD PHD, مختص بطب الاطفال, الاعصاب و تطور الطفل.

 

المصادر:

وثيقة رئيس خدمات الصحة العامة
تعليمات وزارة الصحة

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية