في هذه المرحلة تغذية طفلكم أشبه ببقية أفراد الأسرة- احرصوا على مشاركة طفلكم في الوجبات العائلية وكشفه للأطعمة التي تميز عادات الطهي للأسرة، بما في ذلك التوابل والأطعمة الفريدة. ينبغي أن يتنوع نظامه الغذائي اليومي وأن يشمل الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية، كما هو موضح في "الهرم الغذائي" لوزارة الصحة (الاكثار من المياه والحبوب والخضروات والفواكه والأغذية الغنية بالبروتينات)، ليس من الضروري في هذه المرحلة الحد من استهلاك الدهون والكوليسترول بسبب الخوف من ان يضر بنموه السليم, ممكن البدء بدمج شرب الحليب وتناول منتجات الحليب بشكل تدريجي بالنظام اليومي. 


أثناء الوجبة ، قدموا الطعام إليه  بقطع صغيرة لتناسب حجم أصابعه حتى يتمكن من حملها بمفرده والبدء في التعود على تناول الطعام بشكل مستقل. في هذه المرحلة (وفي الأشهر المقبلة) سيكون قادراً على تناول الطعام بمفرده ، بيديه وبمعلقة ، قوموا بتشجيعه على ذلك..


في هذه المرحلة ، يكون طفلك مستعدًا لبدء المضغ ، لذلك فهو يحتاج إلى أطعمة أكثر خشونة ، مثل قشرة الخبز ، قطع صغيرة من الخبز المحمص ، وما إلى ذلك. ولكن لا تستهروا ، تذكروا! لم ينته خطر الاختناق حتى الآن وهو ذو صلة حتى سن الخامسة ، لذلك لا يزال من الموصى بتقديم الخضار المطبوخة والفاكهة الناعمة  لطفلكم وتجنب الأطعمة الخطرة مثل العنب الكامل ، النقانق ، المكسرات ، الفشار ، الخ..


شرب - يمكنك البدء في دمج حليب البقر في القائمة اليومية. حتى الآن تجنبنا ذلك لأن الحليب هو مصدر منخفض من الحديد ، ولكن الآن يمكن إضافته تدريجيا. كما أكدنا حتى الآن ، تجنب العصائر والمشروبات المحلاة.


الوجبات الخفيفة والمسليات- في عملية النمو ، يستخدم طفلك الكثير من الطاقة ولذلك من المحتمل أن يكون هناك جوع بين الوجبات. من وظيفتك أن تعوّده من سن مبكرة على ان  الوجبة الخفيفة لا يجب أن تكون حلوى، بل أن تتبع البدائل المغذية مثل الفاكهة واللبن والخضار والخبز مع الجبن وما شابه. تذكر ، يجب أن تكون الوجبات الخفيفة مغذية وتساهم في نمو طفلك.

انتبهوا!
الأطفال في هذه الأعمار قد يبدأون في تناول الطعام أقل، على الرغم من الزيادة النشاط البدني.هذا الانخفاض في استهلاك الأغذية أمر طبيعي ومنطقي لأنهم يستثمرون طاقة أقل في النمو من تلك التي استثمروها في السنة الأولى من الحياة. دوركم كأولياء الأمور هو تجنب الخلافات حول كميات الطعام ومحاولات التغذية المفرطة،ضعوا الخيارات على الطاولة وسوف يأكل طفلكم بقدر ما يحب. إذا كنتم تحرصون على  ساعات وجبات ثابتةفلن يجوع بين الوجبات ، ولكن ببساطة سيتناول المزيد في الوجبة التالية. تذكر، إذا لم يأكل كثيرا في العشاء، هذا لا يعتبر علامة على إثقال الحلويات بين الوجبات.


وماذا نفعل مع هذا الكم من اللطافة؟ إذا رفض طفلك التذوق وتجرب العديد من الأطعمة فلا تستسلم! يجب الاستمرار في تقديم نفس الأطعمة الإشكالية له حتى 10-15 مرة على مدى عدة أشهر ، في النهاية سيوافق على تذوق ونأمل أن يحب..

التحديث الاخير مايو 2017
 الكتّاب – تمار سودري BA MED , د. يئير صدقة, MD PHD, مختص بطب الاطفال, الاعصاب و تطور الطفل.

 

المصادر:

www.healthychildren.org

לינקרינג בע"מ © 2018 | سياسة الاستخدام | سياسة الخصوصية